دار الشر تيط مليل: آه عفوا دار الخير تيط مليل الفردوس التي تحولت إلى جحيم .

343 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 1:13 صباحًا
أحمد الشرفي - الذاكرة بريس

أصبح المركب الإجتماعي دار الخير تيط مليل يعرف خللا على مستوى التسيير.بينما كان بمثابة جنة وحلما للنزلاء وأصبح يمثل لهم الجحيم الذي لامفرمنه.و لقد رأينا جميعا الصور التي تداولتها بعض مواقع التواصل الإجتماعي والتي تظهر الحالة أللاإنسانية التي يعيشها النزلاء .

والسبب هو الصراع بين أعضاء جمعية دار الخير الذي جعل هذا المأوى يتحول إلى ملجأ كارثي. وقد نظمت عدة جمعيات حقوقية وفعاليات من المجتمع المدني وقفة إحتجاجية أمام دار الخير تيط مليل لمآزرة النزلاء الذين يعيشون حياة لم نشهد لها مثيل إلا في الأفلام التي تحكي لنا عن الوضع الذي كان يعيشه النزلاء والمعتقلين في العصر الوسيط أو العصور المظلمة.

وقد وثقت جريدة الذاكرة بريس tv 24 حالة النزلاء وهم محتجزون داخل المؤسسة .وقد وضعت جدارا من الأمن الخاص لعدم خروج النزلاء عند وسائل الإعلام وقاموا بمنعهم من الخروج حتى من غرفهم.وقد حاور مراسلنا عدة نزلاء الذين إستطاعوا وبقوة ان يتسلقوا سور الخيرية ويصيحون بأصوات تتخللها آهات سببها سوء المعاملة والإهمال الطبي وسوء التغذية وإنعدام النظافة والضرب والتعنيف.ناهيك عن إدمان العديد من النزلاء على تناول المخدرات ومما زاد الطين بلة هو إسناد بعض المهام لأناس غير مؤهلين كنزلاء لهم سوابق عدلية أصبحوا يقومون بتسيير العديد من الأمور .وعندما تسند الأمور لغير أهلها فلن نرى إلا الخراب والدمار. والسؤال المطروح هو:من المسؤول عن هذا الوضع المزري والظروف السيئة التي أصبح يغوص فيها هؤلاء النزلاء الذين عانوا من قساوة الحياة والتخلي الإجتماعي و الأسري. لكن البديل الذي هو دار الخير كانت عليهم أقسى مما كانوا ينتظرون.

لذا يجب تجنيد لجنة خاصة لمراقبة هذه المراكز الإجتماعية ومحاسبة كل متورط ومتواطئ كيفما كانت مسؤوليته أو صفته.

ملحوظة: السيدة بسيمة الحقاوي قامت بزيارة تفقدية للمركز من أجل إطلاع على النزلاء وتفقد حالتهم الصحية،لكن الغريب في الأمر المركز يحتوي على جناح مخصص للزيارات مجهز بالكامل و هناك جناح خاص بالنزلاء المهمشين يتم الاحتفاظ بهم إلى أن تنتهي الزيارة.

غير معروف
الإدارة

2018-09-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الإدارة
error: Content is protected !!