أريد أن أثبت لكم اليوم ….

آخر تحديث : الجمعة 4 يناير 2019 - 6:52 مساءً
بقلم / أمال زدري

اليوم دمعتي سجنتها جعلتها أسيرة

ان لاشيء يستحق الحزن

يالا وجودي ….إغترابي

وجد إمرأة عظيمة لا تستحق الخذل

لا رفيق لها…..ولا أهل

كلها دقائق وسيندفن الخوف الذي يسري في عروقي

كل هذا الصراخ يخرج و على وجهي يندمل

يف لي أصرخ وهذا الوجه الحزين أنا كيف لي أبكي وأنا أمل

و سألوني كل الحاضرين عن سر بكائي

لقلت لهم ….

ليس بي ألم بل غصة أهلي هي الألم

ذكروني ما حييتم ..

لو يوما قلبي قسى عليكم …

فلا تتعجبوا…!!!!

أذكروا ما فعلتم يوما بأمل …تركتموها

ي صلب المحن والوهن

ا تحزنوا لأني اليوم حزنت عليكم

وجففت دموعي قبلكم

حتى لو هذه الدنيا كلها مشاغل

أتركوها …بالله عليكم

فأنا إبنتكم أمل …..

خذو عيوني …أشواقي ….

تركوا لي عنكم ذكرى مع الزمن

نزف قلبي دما ….عيني ألما…….

بشروا أنفسكم فأنساني حتى انا فيكم الدهر …..

لو ما كنتم بجانبي الأن ….

متى سترجع لديكم أمل

كانت لكم دائما الحضن …

وكنتم لها اخر من يعلم .

2019-01-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

admin
error: Content is protected !!