علامة استفهام على تجار المدينة القديمة لبني ملال؟

66 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 20 يونيو 2019 - 11:42 صباحًا
حسن انوار بني ملال الذاكرة بريس.

الذاكرة بريس”٠ تلقى بريدنا الالكتروني” صبيحة اليوم 20يونيو2019. خبر لمسيرة اتجاه ولاية جهة بني ملال خنيفرة؛ لتجار المدينة القديمة يستنكرون (عين ميكة على الباعة المتجولين) من طرف السلطات المحلية؛ بخصوص الامبالاة لحقوقهم المشروعة، بواسطة ما تعاني تجارتهم للكساد وقلة المداخيل المصحوبة بالضرائب و السومة الكرائية للمحلات “التي تجعل الاغلابية يضع علامة استفهام لمواصلة لمهنته التجارية ؛متدرعا على أن الباعة المتجولين لم يتركوا لهم فرص التقة في النفس؛ لمباشرة الاستمرار ؛نطرا ان القيمة المالية للمبيعات ” تدنت ارباحها ناتج على المنافسة و تخفيض الاتمنة للفراشة امام محلاتهم . وقفة الاحتجاجية امام الولاية هي الاستنكار والشجب والتنديد على معاناتهم االنفسية والمالية؛ جراء تهاون المسؤول لؤعوده السابقة لمحاربة الفراشة امام دكاكينهم التجارية.

السؤال المطروح.. هو لمادا لم تكون اليات عمل جادة وصارمة لضرب المخالفين للفراشة المستفدين من المجلس البلدي بمنطور المحلات التجارية.؟ مسؤولية السيد الرئيس الجماعة لتطبيق القانون ؛على كل مستفيد تم القاء القبض عليه يمارس تجارته “خارج الاستفادة يتخد في حقه اجراءات قانونية وتاديبية هي الإقصاء ونزع الاستفادة. المثل يقول.

(البشر إخاف وميحشم). من هدا الباب.. سنمنح التوازن ورد الاعتبار لاصحاب المحلات التجارية القانونية .

2019-06-20 2019-06-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العلوي عبد الإله
error: Content is protected !!